.. يمكنك الإنضمام لعالم سُكر بنات من خلال التسجيل من هنا | نسيت كلمة المرور ؟



المنتدى الإسلامى العام اسلاميات مواضيع اسلامية للمسلمين للمسلمات - أحاديث نبويه - احاديث قدسيه - إسلاميات - متفرقات إسلاميه - مقالات إسلاميه - محاضرات إسلامية - فتاوى - تفسير القرآن - أدعية - أذكار - المنتديات الاسلامية فى سكر بنات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 02-11-2011, 12:08 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب قسم الشعر والخواطر
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية saad_saad

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10070
المشاركات: 18,462 [+]
بمعدل : 7.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 149
saad_saad will become famous soon enoughsaad_saad will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
saad_saad غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الإسلامى العام
Icon Rose جنة الفردوس









اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره





الا بذكر الله تطمئن القلوب



اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره

انظروا الى هذا المنظر



يا الله ما اروعه من منظر.. انه منظر خلاب يسلب الألباب.فالكل يتشوق لزيارته.. للاستمتاع بجماله وسحره .. واستنشاق طيب هوائه..
سبحان الله عندما انظر الى هذه الصورة أسرح بفكري بعيدا يأسرني منظرها الخلاب .. فتخنقني العبرة وأقول في نفسي: يا الله " اذا كانت هذه جنة الدنيا!! يا ترى كيف ستكون جنة الآخرة؟؟!!
وأحاول جاهدة لأتخيلها ولكن لا أستطيع لأنه ليس لأي عقل بشريٍ كان أن يتخيلها سبحان الله فعقولنا قاصرة عن تخيلها لأن بها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر..
وأظل متشوقة لرؤيتها ودخولها وأدعو الله وأنا يملئني الخجل والحياء أن يجعلني من أهلها .. وأقول في نفسي يا ترى هل سأكون من أهل الجنة وأن غارقة في ملذات الدنيا وشهواتها؟! قال تعالى:..( اَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا ).. وكلما ازدادت تساؤلاتي ..كلما ازددت شوقا لدخولها وازددت تحمسا لعمل كل ما يجعلني من أهلها..
ولا أعني هنا ان بكثرة ذنوبنا نتهاون عن سؤال الله الجنة لا .. فالله سبحانه وتعالى أكرم وأكرم من أن يرد سائلا فهو الجواد الكريم يداه مبسوطتان بالخير والعطاء..
كلنا يريد ان يدخل الجنة ولكن..





ألا نحفز أنفسنا للعمل الصالح لننال أعلى درجاتها..


ألا نحفز انفسنا للعمل الصالح لننال القرب من خالقنا..
ألا نحفز أنفسنا للقاء محمد صل الله عليه وسلم نبينا..
فلنعمل ولنحفز انفسنا لنرقى بأعلى الدرجات قال تعالى: {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ }الأنعام132





من هنا ...


جئت لأدعوكم الى رحلة عظيمة ..
رحلة جميلة رائعة ..
هيا احبتي انها رحلة العمر ..
رحلة تشتاق لها النفوس..
و تحن لها القلوب..
رحلة وما أعظمها من رحلة ..
انها رحلة الى جنة الفردوس..





سمعنا كثيرا عنالجنة .. وقرأنا عنها في القرآن والسنة.. لقد عرفنا الله بها ترغيبا وتشويقا لنعمل لها..


ولكن هل تخيلناها فعلا كيف تكون؟؟!!
بالطبع لا ولن نقدر على تخيلها ..
لأن بها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر...قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : قال تعالى : " أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت , ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر " [ البخاري ومسلم ] واقرؤوا إن شئتم : ( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ) [ السجدة : 17 ] .





وهذا الأمر لا يمنعنا أن نتخيلها بما تدركه عقولنا القاصرة لنحفز انفسنا للعمل لأجل دخولها..



اذن تعالوا معي ..


لنوقظ قلوبنا الغافلة بنسمة باردة.. من التفكر في آلاء الله ونعمه في جنات عدن.. .
تعالوا معي ..
لنتعرف على نساء الجنة .. ونلمح شيئاً من جمالهن وحسنهن ، ورقتهن وحور عيونهن .. فرُبَّ متفكر في حور الجنة صرعه تفكيره .. فلم يزل يتقلب بين منازل التوبة والتقرب إلى الله حتى لاقاه الله بهن في نعيمه المقيم...
تعالوا نتفكر في انهار الجنة وأشجارها وثمارها وقصورها.. في درجاتها .. في روعتها وجمالها..





انها الجنة احبتي


إنها دار خلود وبقاء.. لا فيها بأس ولا شقاء.. ولا أحزان ولا بكاء.. لا تنقضي لذاتها ولا تنتهي مسراتها.. كل ما فيها يذهل العقل ويسحر الفكر..
هي نور يتلألأ.. وريحانة تهتز.. وقصر مشيد ونهر مطرد..وفاكهة نضيجة.. وزوجة حسناء جميلة.. وحلل كثيرة في مقام أبداً..في حبرة ونضرة..في دور عالية سليمة بهية تتراءى لأهلها كما يتراءى الكوكب الدري الغائر في الأفق.





فلنعيش هذه اللحظات وكأننا ننظر إلى الجنة رأي العين..


لعل قلوبنا تشتاق، وعزائمنا تتوقد ، وجوارحنا تشمر لعمل كل ما يقربنا اليها..






اذن هيا معا..


اغلقوا أعينكم افتحوا قلوبكم تنفسوا بعمق
واستعدوا للانطلاق
بعدما نعبر الصراط و ننتهي من الحساب وننجوا من العذاب
لم يبق لنا الا دخول الجنة
انظروا اليها من بعيد وهي تتلألأ






اضغط هنا لتكبير الصوره




يا لحسنها..


يا لجمالها..يا لروعتها..
بماذا تشعر وانت تنظر اليها
يا الله انه شعور عظيم
شعور يجعلك تتشوق لدخولها






هيا احبتي..


فلنقترب اكثر
يااااااااه نحن الآن قريبون من الجنة
وكأنني اسمع دقات القلوب بدأت بالارتفاع ودموع العيون بدأت تنساب
وريح الجنةيسلب الألباب
ألا تشمون رائحة الجنة
يا الله ما اعظمها من رائحة
انها تبث الفرح والطمأنينة في النفوس
يا الله ما اعظمه من شعور
انه شعور عظيم يعجز اللسان عن وصفه
تخيلوا معي جموع الناس
انهم مستعدون لدخول الجنة






لحظة


كيف سندخل الجنه ونحن بهذه الهيئة انظروا هناك شجره على باب الجنه ما اعظمها ما اجملها
ينبع من اصلها عينان
فلنتقدم لنشرب من احداها لتجرى فى وجوهنا
نضره النعيم






أي نــــــــــــــــــعيم هذا .. أي ســـــــــــــــــــــــع ادة هذه..




هل تخيلتم معي هذا الموقف


اخي الكريم / اختي الكريمة
تخيل هذا الموقف عندما تهم بارتكاب معصية
عندما تحل عليك هموم الدنيا
صبر نفسك وقل ان الله سيأجرني خير
ولا تندم على فوات غرض من اغراض الدنيا
اصبر لتنال جنة الفردوس
تذكر قوله تعالى: انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب
اصبر عن ملذات الدنيا وشهواتها
فهي فانية
زائلة
لا روح فيها ولا حياة
ان الحياة هي جنة الفردوس






اذن فلنكمل رحلتنا..


قال الله تعالى(( وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنه زمرا حتى
اذا جاؤها وفتحت ابوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ))





ياالله


منظر عظيم تقشعر له الأبـــــــــــــــــــــ ــــد ان
مشهــــــــــــــــــــــ ـد مهيب يعجز عن وصفه اللسان
زحــــــــــــــــام حول بوابـــــــــــــــــــــ ةالـــــــــــــــــــــــ ـجنه
وصلت قوافل المــــــــــــــــــؤمني ن الى بــــــــــــــوابةالجنه
تخيل انك بينهم
يا الله ما هو شعورك الآن
بماذا تشعر وقد تخلصت من نكد الدنيا وغمومها
بماذا تشعر وانت الآن تقف على باب الجنة
جنة الخلد
لاموت فيها ولا فناء
بل هي دار خلود وبقاء
لا بأس فيها ولا شقاء
لا حزن فيها ولا بكاء
جنةلا تنقضي ملذاتها
ولا تنتهي مسراتها





اخي الكريم / اختي الكريمة


فلنعمل لها فنفوسنا غالية .. فلا نبيعها الا بالجنة





هيا فلنكمل رحلتنا..



انظروا هنالك .. يا ترى من هذا الرجل ذو الهيبة والوقار الذي يتقدم نحو باب الجنة لنرى يا لعظيم المفاجئة انه رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم .. انظروا اليه لقد امسك بحلقة باب الجنة واخذ يقرع الباب ..أوتسمعون معي صوت قرع الباب اتسمعون .. اسمعوا صوت الملك الذي يقف خلف باب الجنة يسأل من الطارق ويقول


: من أنت؟ فيقول: أنا محمد. فيقول الملك:بك أمرت ألا أفتح لأحد قبلك،
فتفتح أبواب الجنة الثمانية ما بين مصراعي ـ
أي طرفي ـ كل باب مسيرة أربعين عاماً










اضغط هنا لتكبير الصوره



وفتحت أبواب الجنة



اضغط هنا لتكبير الصوره




وها نحن نطأ بأقدامنا أول خطوة على أرض الخلد والبقاءأفـــــــــــــــــــواج المسلمين والمسلمات تتزاحم للدخول


تخيلوا وأغمضوا اعينكم ياله من نعيم







انهار..أشجار..جبال وكثبان من المسك الصافي..


لــــــــــــــؤلؤويـــــــــــــــــــــاق وت وديبـــــــــــــــــاج وزمــــــــــــــــــــــ ــــر د
وكلنا نتخيل قصورنا وخدمنا ومجالس المسك والكثبان وغيرها من عجائب الخيرات
هل تتخيلوا أنكم ستشاهدون من فقدتم في الدنيا من أب أو ام أو اخت أو أخ
أو طفل
هل تتخيلوا تلك الفرحه!!ه
ل تتخيلوا بأننا سنلقى الأحبة محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه
يالحسرة على كل دقيقه مرت بدون ذكر وتسبيح
يالحسرة ساعة مرت لم نشكر فيها الله حق شكره
يالحسرات ستنطلق أذا رأينا ذاك النعيم
ولم نعمل له..






يدخل أهل الجنة، جردا مردا مكحلين، أبناء ثلاثين، أو ثلاث وثلاثين، عليهم التيجان، وإن أدنى لؤلؤة منها لتضيء ما بين المشرق والمغرب



وتدخل أول زمرة على صورة القمر ليلة البدر، والذين يلونهم كأشد كوكب دري في السماء إضاءة، قلوبهم على قلب واحد، لا اختلاف بينهم ولا تباغض، يسبحون الله بكرة وعشيا، لا يسقمون فيها ولا يموتون، ولا ينزفون، ولا يبولون، ولا يتغوطون، ولا يمنون، ولا يمتخطون، ولا يتفلون، آنيتهم من الذهب والفضة، وأمشاطهم الذهب، ومجامرهم الألوّة، ورشحهم المسك، أزواجهم الحور العين، أخلاقهم على خلق رجل واحد، على صورة أبيهم آدم، ستون ذراعاً في السماء، وبجمال يوسف، وقلب أيوب، وعُمْر عيسى، وخُلُق محمد، عليهم جميعاً الصلاة والسلام.



لكل واحد منهم زوجتان من الحور العين، على كل زوجة سبعون حلة، يرى مخ سوقهما من وراء لحومهما وحللهما، كما يرى الشراب الأحمر في الزجاجة البيضاء.


ماذا تنتظر اخي الكريم / اختي الكريمة
ابحث عن نفسك بينهم هل أنت من هؤلاء؟؟
اذن فسارع وشد همتك لتنال هذا الخير..
فلنسارع لنكون من الصالحين الذين سينعمون بهذا النعيملم تنتهي رحلتنا بعد..
/
\
/
.
.
نعم الله تتوالى علينا ..
وشوقنا يزداد ..
لنرى المزيد من نعيم الجنة







اضغط هنا لتكبير الصوره







أرضها وتربتها المسك والزعفران

سقفها عرش الرحمن.
بلاطها المسك الأذفر
حصبائها اللؤلؤ والجوهر
بنائها لبنة من فضة ولبنة من ذهب.






أما انهارها

فأنهارها عذبة متدفقة في كل مكان





اضغط هنا لتكبير الصوره



أنهار من لبن لم يتغير طعمه



اضغط هنا لتكبير الصوره


أنهار من خمر لذة للشاربين





اضغط هنا لتكبير الصوره





أنهار من عسل مصفى



اضغط هنا لتكبير الصوره




انهار الجنة عظيمة عندما نراها سنحملق بأعيننا في جمالها

وسنتعجب من لذة مذاقها.. وكأننا في حلم سبحان الله
. وهناك ايضا نهرا يقال له "البيدخ"، عليه قباب من ياقوت، تحته حور ناشئات، تنطلق إليه، فتتصفح تلك الجواري، فإذا أُعجبتَ بجارية منها تمس معصمها فتتبعك.
هل أنتم متخيلون هذا النعيم!!





وهنا احب ان اذكركم ان تلك الصور التي أضفتها في الموضوع لأماكن نحلم ونتشوق لزيارتها في الدنيا .. وان زرناها فلن نقيم فيها أبد الآبدين بل سنرحل عنها وربما قد تصادفنا ظروف تحول دون استمتاعنا بجمالها

ولكن الله اعد لنا اعظم من ذلك في الآخرة في دار الخلد..





اذن فلنشمر عن سواعد الجد لنفوز بهذا النعيم والارتواء من انهار الجنة التي بها ( ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر)




هيا فلنكمل رحلتنا فإنها لم تنتهي بعد..



أشجارها وثمارها

أشجارها كثيرة..
ثمارها وافرة..
أمثال القلال، ألين من الزبد، وأحلى من العسل
فهناك..
سدرة المنتهى
وهي شجرة في الجنة، فيها ألوان لا ندري ما هي، وفيها حبايل اللؤلؤ، ترابها المسك، نبقها مثل الجرار، ومثل قلال هجر، وورقها مثل آذان الفيلة، يغشاها من أمر الله ما يغشاها، فتتحول إلى ياقوت أو زمرد أو نحو ذلك، يخرج من ساقها نهران ظاهران، ونهران باطنان، الباطنان في الجنة، والظاهران النيل والفرات
وهي شجرة يسير الراكب الجواد المضمّر السريع في ظلها مائة عام لا يقطعها، نضد الله شوكها، فجعل مكان كل شوكة ثمرة، وإنها لتنبت ثمرا، تفتق الثمرة منها عن اثنين وسبعين لونا من طعام، ما فيها لون يشبه الآخر، وفيها فراش الذهب، كأن ثمارها القلال





اضغط هنا لتكبير الصوره



شجرة أخرى على ساق، قدر ما يسير الراكب المجد في ظلها مائة عام، يخرج إليها أهل الجنة وأهل الغرف وغيرهم، فيتحدثون في ظلها، فيشتهي بعضهم ويَذْكر لَهْوَ الدنيا، فيُرسل الله ريحا من الجنة، فتحرك تلك الشجرة بكل لَهْوٍ كان في الدنيا. وتمر على شجرة جذوعها من ذهب، وفروعها من زبرجد ولؤلؤ، فتهب لها ريح فتصطفق، فما سمع السامعون بصوت ألذ منه. سبحان الله .



اضغط هنا لتكبير الصوره



شجرة يخرج من أعلاها حلل، ومن أسفلها خيل من ذهب، مسرجة ملجمة من در وياقوت، لا تروث ولا تبول، لها أجنحة، خطوها مد بصرها، فتركبها، فتطير بك حيث تشاء، فيقول الذين أسفل منك درجة: يا رب، بم بلغ عبادك هذه الكرامة؟ فيُقال لهم: كانوا يُصلّون في الليل وكنتم تنامون، وكانوا يصومون وكنتم تأكلون، وكانوا يُنفقون وكنتم تبخلون، وكانوا يقاتلون وكنتم تجبنون.

يا الله ما اعظمه من نعيم ألا تتحمسون لهذا يا اخوتي ؟! ان الجنة قريبة منها فلنسارع ما دمنا احياء للعمل للفوز بهذا الخير..
اضغط هنا لتكبير الصوره





وترى عنب الجنة، عظم العنقود منها مسيرة شهر للغراب الأبقع، الذي لا يقع ولا ينثني ولا يفتر، وهو كما بين صنعاء وعمّان، الحبة فيه بحجم جلد تيس كبير، وهي كفيلة بأن تشبع عشيرة بأكملها

اضغط هنا لتكبير الصوره





وتتبصر في النخل، وجذوع نخل الجنة من زمرد أخضر، وكربها ذهب أحمر، وسعفها كسوة لأهل الجنة، منها مقطعاتهم وحللهم، وثمرها أمثال القلال والدِّلاء، أشد بياضا من اللبن، وأحلى من العسل، وألين من الزبد، ليس فيها عجم، وإن طول الثمرة من ثمارها اثنا عشر ذراعاً.

اضغط هنا لتكبير الصوره






شجرة طوبى :

لا تكاد تصدق ما تراه عيناك؛ لشدة جمالها، شجرة في الجنة، تشبه شجرة بالشام تُدعى الجوزة، تَنْبُتُ على ساق واحد، وينفرش أعلاها، عظم أصلها لو ارتحلت جذعة من الإبل ما أحاطت بأصلها حتى تنكسر ترقوتها هرما، ولو يسير الراكب في ظلها مائة عام لم يقطعها. بطحاؤها ياقوت أحمر، وزمرد أخضر، وترابها مسك أبيض، ووحلها عنبر أشهب، وكثبانها كافور أصفر، وبسرها زمرد أخضر، وثمرها حلل صفر، وسقيها وصمغها زنجبيل وعسل، وعبقها زعفران مبهج، وورقها برود أخضر، وزهرها رياض صفر، وأقتابها سندس وإستبرق، وحشيشها زعفران، يتفجر من أصلها أنهار السلسبيل والمعين والرحيق، وظلها مجالس أهل الجنة، مكان يألفونه، ومتحدث يجمعهم.
ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها، وما من أحد يدخل الجنة إلا انْطُلِقَ به إلى طوبى، فتَفتح له أكمامها، فيأخذ من أي ذلك شاء: إن شاء أبيض، وإن شاء أحمر، وإن شاء أخضر، وإن شاء أصفر، وإن شاء أسود، مثل شقائق النعمان، وأرق وأحسن.
اضغط هنا لتكبير الصوره






لم تنتهي رحلتنا بعد فتابعوا المزيد من هذا النعيم..





لا زلنا نتنقل في النعيم

فلنكمل رحلتنا..
/
\
/
.
.ما هذه البهجة التي تنطلق من كل مكانما هذا الشعور
وما هذا الجمال





قباب اللؤلؤ..خيام مجوفه...تذهل الناظر اليها



اضغط هنا لتكبير الصوره


وخيام الجنة من لؤلؤة مجوفة، فرسخ في فرسخ، لها أربعة آلاف مصراع من ذهب، ولها سبعون بابا، كلها من درة، طولها في السماء ستون ميلا، وعرضها ستون ميلا، في كل زاوية منها أهلون، حور مقصورات في الخيام، ما يرون الآخرين، ولا يرى بعضهم بعضا، يطوف عليهم المؤمنون، ويتكئون فيها على سرر مصفوفة، بعضها إلى جانب بعض، وعلى سرر موضونة، متكئين عليها متقابلين.
ويذهبون إلى خيراتهم، ولكل مسلم في الجنة خَيْرَة، ولكل خَيرة خيمة، ولكل خيمة أربعة أبواب، يدخل عليها كل يوم من كل باب تحفة وهدية وكرامة، لم تكن قبل ذلك، لا مزجات ولا زفرات، ولا بخرات ولا طماحات، حور عين، كأنهن بيض مكنون.





حدائق..وبساتين..مروج خضراء



اضغط هنا لتكبير الصوره



يا الله ما اروعها من حدائق..

اضغط هنا لتكبير الصوره






وما أجملها من بساتين...




اضغط هنا لتكبير الصوره











وما أبهاها من مروج خضراء..








اضغط هنا لتكبير الصوره




يا الله أي جمال هذا وأي روعة هذه

مناظر خلابة تحار النفس فيها لأي مكان تنتقل
وتتسابق النظرات ذات اليمين وذات الشمال
اضغط هنا لتكبير الصوره






ولا تنسوا احبتي فهذه المناظر التي رأيناها ووضعت صورها موجودة في الدنيا وهي فعلا مناظر خلابة ورائعة ولكن تخيلوا كيف سيكون الحال في الجنة ( ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر) سبحان الله ..

يا الله ألا تتشوقون لهذا النعيم؟؟!!
اذن فلنشمر عن سواعد الجد والعمل من أجل نيل هذا النعيم..
سبحان الله عندما نقرأ عن الجنة ونعيمها او نسمع عنها او نتحدث عنها نشعر بالبهجة والسعادة ..و تجعلنا نتشوق ونتلهف لدخولها والتنعم بخيراتها .. فحديثها لا يمل فهو ســــــــــــــــــلوة الأحزان، وحيـــــــــــــــاة القلوب،وحادي النفوس ومهيجها إلى ابتغاء القرب من ربها ومولاها.
. ولكن هل من مشمر؟؟ هل من مجد ومجتهد؟؟
هيا يا احبتي فلنجتهد ونجد لنسعد في الآخرة بهذا النعيم .. ولا نجعل الدنيا تغرنا وتعمينا بمباهجها الفانية فنحن في هذه الدنيا وكأننا نعيش اضغاث احلام ويوم القيامة يفسر الحلم سبحان الله ولا نعرف أين سيكون مصيرنا.. أسأل الله أن يجعلنا واياكم من أهل الجنة ويمتعنا بهذا النعيم..
(اللهم اجعلنا ووالدينا واياكم من اهل الجنة)




















توقيع : saad_saad






عرض البوم صور saad_saad   رد مع اقتباس


قديم 02-11-2011, 12:29 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة سكر للشريعة الأسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صلاتي سر سعادتي

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 11198
العمر: 29
المشاركات: 2,507 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 41
نقاط التقييم: 34
صلاتي سر سعادتي is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
صلاتي سر سعادتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saad_saad المنتدى : المنتدى الإسلامى العام
افتراضي رد: جنة الفردوس

موضوع مميز ورائع راق لي كثيرا

بارك الله فيك ويارب ارزقنا الفردوس

ورزقك الله الفروس يارب












عرض البوم صور صلاتي سر سعادتي   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2011, 14:18 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سكر نشيط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشقة الونسة

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 11215
المشاركات: 694 [+]
بمعدل : 0.27 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 32
نقاط التقييم: 21
عاشقة الونسة is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
عاشقة الونسة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saad_saad المنتدى : المنتدى الإسلامى العام
افتراضي رد: جنة الفردوس

:مشكور صج المنظر حلووو ة شكر اا مرة اخرى












توقيع : عاشقة الونسة

اضغط هنا لتكبير الصوره

..

عرض البوم صور عاشقة الونسة   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2011, 15:08 PM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سكر ذهبي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية تذكار

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 11221
المشاركات: 3,593 [+]
بمعدل : 1.41 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 46
نقاط التقييم: 32
تذكار is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
تذكار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saad_saad المنتدى : المنتدى الإسلامى العام
افتراضي رد: جنة الفردوس

اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره












توقيع : تذكار

عرض البوم صور تذكار   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2011, 16:12 PM   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سكر جديد

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 12354
العمر: 45
المشاركات: 1 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
emaketingcor is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
emaketingcor غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saad_saad المنتدى : المنتدى الإسلامى العام
افتراضي رد: جنة الفردوس

جزاكم الله خيرا موضوع رائع:sFun_mischieviousbi












عرض البوم صور emaketingcor   رد مع اقتباس
إضافة رد

Tags
الفردوس, جنة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة الى امنا عائشة في الفردوس الأعلى‎‎ غريبة قصة أحزاني المنتدى الإسلامى العام 3 04-04-2011 01:24 AM
الفردوس الارضي ¤زهره البنفسج¤ سياحه و سفر- مناطق سياحيه 2 31-01-2011 20:50 PM


الساعة الآن 19:18 PM.

مواضيع مميزة | مواضيع عامه | حوادث | تعارف | اخبار | منتديات عالم حواء | عالم حواء | منتدى صبايا | اكسسوارات | ادوات التجميل | بيت حواء | العاب طبخ | عروس | ديكور | مطبخ حواء | اعمال يدوية | طب و صحة | عالم الطفل | الحمل والولادة | المنتدى الادبي | همس القوافي | خواطر | قصص | منتديات الصور | نكت | صور×صور | سياحه | منتديات انمي | سيارات | برامج مجانية | توبيكات | رسائل | تصاميم | موضة للمحجبات | تواقيع بنات | غرف نوم | رسائل حب | اخر موضة للمحجبات | مدونة | اجمل صور الاطفال | مكياج عيون | فساتين خطوبة | صوررمنسيه | لفات طرح

المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات سكر بنات بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة سكر بنات بل تمثل وجهة نظر كاتبها

.
يمنع نشر اي كراك او انتهاك لاي حقوق ادبية او فكريه ان كل ما ينشر في منتديات سكر بنات هو ملك لاصحابه



Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.