.. يمكنك الإنضمام لعالم سُكر بنات من خلال التسجيل من هنا | نسيت كلمة المرور ؟



قصص و روايات - قصص قصيره قصص , قصيره , قصص و خيال , قصص عربية , خيال , غراميه , قصة ,قصص الانبياء,قصص واقعية , قصيره,قصص مضحكه , قصص اطفال ,قصص طريفة , قصص رومانسية , قصص رومانسية , قصص حب , قصص سكر بنات .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 03-10-2017, 15:40 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة سكر بنات

البيانات
التسجيل: Oct 2016
العضوية: 24241
المشاركات: 4,395 [+]
بمعدل : 6.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 30
نقاط التقييم: 10
فاطمة91 is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
فاطمة91 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص و روايات - قصص قصيره
افتراضي قصة الاحلام الكسيحه 2017

منتدى سكر بنات يقدم لك قصة الاحلام الكسيحه 2017


ما ان مالت الشمس الي المغيب كان خالد يعود الي بيته

حاملا معه تعب يوم كامل قابضا علي بعض جنيهات

ما ان يري امه الحبيبه حتي يسلمها اليها وهو سعيد

انه قادر علي تحمل اعباء تلك الاسره البسيطه

عند المساء كان خالد يضع راسه فوق وسادته مطمئن راضي

غير عابئ باي شئ اخر سوي اسرته البسيطه

ذات مره عاد خالد مساء الي قريته كان الشباب يتسامرون ويتحاكون عن جمال ايطاليا

والحياه فيها وكم الاموال التي يجمعونها من عملهم

وكيف صارت قريتهم المتواضعه حديث كل اهل القري المجاوره

منذ بدء شبابها الهجره والاحوال تغيرت كثيرا

لم يكن خالد يوما ينتبه الي البيوت الجميله التي انشئت بالقريه

كان دوما مهموما بعمله وبالاسره الصغيره التي تنتظر منه كل مساء الامل الجديد بحياه مطمئنه غدا

تاهت احلام خالد في مسئوليته بل لم يعد يحلم ابدا

في حارات القريه كانت ام خالد المراه الصايره بعد موت زوجها

اثرت ان تربي اولادها رغم جمال ملامحها المصريه

حكايه نساء القريه عن صبرها ووفائها وكرامتها

مرت بلحظات شظف الحياه وحلاوتها لكنها ابدالا لم تتخلي عن دورها كام

سالتها جارتها ذات مره لم لا تدع خالد يسافر مثل شباب القريه

كانت ترفض دوما لما تسمعه من خطوره الرحله وعدم قدرتهم الماليه علي تحمل مصاريفها

كانت اسبابها الحقيقه خوفها علي ابنها ورجلها الوحيد

يوم بعد يوم بدء خالد ينظر الي القريه تتحول وهم مازالوا يعيشون علي هامشها

جلس ذات مساء وعينييه تلمع ويستمع بشغف الي حكايات الشباب عن اوروبا

وعاودت خالد الاحلام رويدا رويدا في امل بدا يتجسد امامه

لما لا وهم اشد الناس حاجه الي المال

لم يكن يملك سوي دار تاوي اسرته تحميهم من العيون والعقول

حين عاد مساء ذلك اليوم والتعب يعبث بجسده قال لامه في هدوء

اريد ان اسافر يامي اخوتي يحتاجون الي اموال اكثر لقد سئمنا ان نعيش لناكل

لابد ان اضحي من اجل ان نحيا ونعيش كمن حولنا

اننا نغترب ونحن بين اهلنا فهل غربتي ستكون اقصي من هذا

بكت امه ولم ترد عليه ابدا

الخوف يملائها من المستقبل يبدوا جميلا قد يذهب بكل ماترتكن اليه

وحالها وحال اسرتها الصغيره مازال يتشبس بالامل

ساعتها بدء خالد يبحث عن مخرج لما يتمناه

عن طريق كل الحالمين بحث خالد ووجد اخيرا ضالته

احد سمساره الهجره قبل بعد جهد ان يسافر خالد علي ان يشتري منه بيته

ويدع اسرته تبقي فيه لي ان يرسل خالد اموال ليؤجر لهم بيت اخر

كاد خالد ان يطير فرحا

وافقت امه علي بيع دارها من اجل الاحلام

تمنت لو ينصفها القدر يوما وتعرف معني الاتخاف من الغد

قبل سفر خالد بايام تواترت اخبار بالقريه عن غرق احد شباب القري المجاوره بعد غرق المركب التي تقلهم

سرت الاخبار بالقريه ولكنها ابدا لم تفتت عزم الشباب عن فكره الهجره

كانت ام خالد تشعر بالخوف يملئ قلبها ويزداد كلما اقترب موعد سفر ولدها

في اليوم المحدد ودع خالد اسرته والبكاء يملئ عيون الاسره التي دوما ما كانت تفارقها الاحزان

حين عانق خالد اخاه الصغير امتلئت عيناه بالدموع

تمني لو كان يمكنه التراجع ليظل يحتضن اخه الي الابد

طلب منه اخاه ان ياتي له بدراجه جميله حين يعود

بعيون باكيه تتطلع الي مجهول ضمت ام خالد ولدها انتابتها قشعريره ام ينخلع منها ولدها

كانت السياره تنهب الطريق وسط الحقول وفكر وعقل خالد في امه واخيه الصغير

سال خالد نفسه

هل مافعله صواب حين باع اخر شئ تمتلكه اسرته تحميهم من غدر الزمن

هل والف هل لعبت براس خالد لم يخرج من التفكير الا حين توقفت السياره

بات ليلته اسيرا داخل دار بعيده عن اعين الناس ومعهم 20 شابا من كافه القري المحيطه

كان حديثهم يحمل الخوف الشديد والامل في حلم قد يتحقق

حشروا في مركب قديمه لساعات لايعملون اين هم

فجرا امرهم ربان السفينه ان يرموا بانفسهم في البحر

كانت المسافه الي الشاطئ لايعلمها احد

اخذوا يسبحون في اتجاه الاضواء البعيده

اصاب خالد اعياء شديد وشارف علي الموت

لحظات عاش خالد فيها علي حافه الهوايه

كانت صوره امه امامه وهي تتلقي خبر غرقه ونحيب اخواته

روادته فكره انهم سوف يلقون في الشارع لاماوي لهم

لقد ضاعوا بعد ان ضاع هو

كيف سيتلقي ا خاه خبر موته

وهو من نام يحلم به بعد عودته حاملا الدراجه التي وعده بها

عندما كان الفجر ياتي حاملا خيوطه البيضاء

كان خالد يتنفس علي الشاطئ

وعقله مازال يجوب دروب القريه التي تسكن حضن الجبل













عرض البوم صور فاطمة91   رد مع اقتباس

إضافة رد

Tags
2017, الاحلام, الكسيحه, قصة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفات فتاة الاحلام التي يحلم بها كل رجل 2017 lle loubna المقبلين على الزواج - نصائح للمقبلين على الزواج 0 12-08-2017 15:37 PM
عجائب ابن سيرين في تفسير الاحلام 2017 فاطمة91 قصص و روايات - قصص قصيره 0 08-03-2017 16:11 PM
قصة الاحلام الكسيحه 2017 فاطمة91 قصص و روايات - قصص قصيره 1 16-02-2017 16:19 PM
كيفية تحقيق الاحلام ، طريقة تحقيق الاحلام فَلْسَّفَــﮧ ڪيآْنّ عالم الحياة الزوجية - الثقافة الزوجية - الحياة الزوجية السعيدة 4 17-04-2014 01:06 AM
غرف نوم ولا في الاحلام شهنده الديكورات المنزلية - ديكورات سكر بنات 5 08-09-2012 01:05 AM


الساعة الآن 23:45 PM.

مواضيع مميزة | مواضيع عامه | حوادث | تعارف | اخبار | منتديات عالم حواء | عالم حواء | منتدى صبايا | اكسسوارات | ادوات التجميل | بيت حواء | العاب طبخ | عروس | ديكور | مطبخ حواء | اعمال يدوية | طب و صحة | عالم الطفل | الحمل والولادة | المنتدى الادبي | همس القوافي | خواطر | قصص | منتديات الصور | نكت | صور×صور | سياحه | منتديات انمي | سيارات | برامج مجانية | توبيكات | رسائل | تصاميم | موضة للمحجبات | تواقيع بنات | غرف نوم | رسائل حب | اخر موضة للمحجبات | مدونة | اجمل صور الاطفال | مكياج عيون | فساتين خطوبة | صوررمنسيه | لفات طرح

المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات سكر بنات بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة سكر بنات بل تمثل وجهة نظر كاتبها

.
يمنع نشر اي كراك او انتهاك لاي حقوق ادبية او فكريه ان كل ما ينشر في منتديات سكر بنات هو ملك لاصحابه



Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.